أنفق أكثر من ٤٠٠ ألف يورو لإعادة ترميم شقة أحد الكرادلة… السجن ثلاث سنوات لمدير…

الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  اصدر المدعي العام قرارته الإتهاميّة في قضيّة اختلاس اموال مؤسسات مستشفى بامبينو جيزو الحبري، يوم ٩ أكتوبر ٢٠١٧. فطالب روبيرتو زانوتي أمام محكمة حاضرة الفاتيكان بالسجن ثلاث سنوات للمسؤول السابق عن المستشفى والإفراج عن أمين الصندوق السابق.

وأشار المدعي العام، في جلسة الاستماع الثامنة، الى ان القضيّة “سلطت الضوء على ضبابيّة وصمت” إضافةً الى “إدارة سيئة للمال العام” دون رقابة.

وطلب السجن ثلاث سنوات بحق غويسيبي بروفيتي، المسؤول السابق عن المستشفى وغرامة قيمتها ٥ آلاف يورو إضافةً الى منعه من تبوؤ أي منصب عام.

وتُوجه لبروفيتي اتهامات باختلاس أكثر من ٤٠٠ ألف يورو من أموال المستشفى وذلك خلال إعادة ترميم شقة الكاردينال تارسيسيو بيرتوني. وكان بروفيتي قد تحدث خلال الادلاء بشهادته عن “استمثار ذي امتياز” لصالح المؤسسة.

وأصدر المدعي العام قرار يقضي بالافراج عن أمين الصندوق السابق لعدم كفاية الأدلة.

واستمعت المحكمة أيضاً الى إفادة رئيسة المستشفى حالياً، مارييلا إينوك، التي أشارت الى انه عند وصولها الى المستشفى في العام ٢٠١٥ لم يكن هناك أي بروتوكول لأرشفة الوثائق مؤكدةً انها التقت بالكاردينال بيرتوني في نهاية العام ٢٠١٥ الذي أفاد بأنه لم يكن على علم كما ولم يوافق على عملية الترميم.

من المتوقع ان تصدر المحكمة قرارها النهائي بشأن هذه القضيّة في ١٤ أكتوبر.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

View original post here: 

أنفق أكثر من ٤٠٠ ألف يورو لإعادة ترميم شقة أحد الكرادلة… السجن ثلاث سنوات لمدير…

Share Button