أهالي الضحايا وصلبان الرماد لم تجف على جباههم… يا لها من بداية مؤلمة للصوم! صلّوا…

فلوريدا ، أليتيا (ar.aleteia.org). – يا لها من بداية صوم مؤلمة. “أذكر يا انسان انك تراب والى التراب تعود”.

أهالي ضحايا إطلاق النار في فلوريدا يبكون ولا يزال الرماد على جباههم! لا يسعنا سوى أن نرفع الصلوات من أجلهم ومن أجل الضحايا!

يا رب،

في بداية هذا الصوم المبارك،

نرفع اليك صلواتنا كي تقبل ارواح شهداء جدد في كنيستك،

تلاميذ أبرياء ما لبثوا أن وضعوا صليبك على جباههم حتى بادر الشيطان بحقده الأزلي إلى دفع أحدهم إلى قتل اولادك.

هم لم يموتوا، بل دخلوا الحياة، لكت أمهاتهنّ تبكينهنّ.

يا أمنا مريم،

أنت التي رأيت يسوع ابنك على الصليب،

ساعدني أمهات الضحايا وقومي بتعزيتهنّ.

نرجو منكم أخوتنا القراء الصلاة مرة أبانا ومرة سلام على نية انفس الموتى الذين فقدناهم في مدرسة فلوريدا اليوم.

العودة الى الصفحة الرئيسية

This article:  

أهالي الضحايا وصلبان الرماد لم تجف على جباههم… يا لها من بداية مؤلمة للصوم! صلّوا…

Share Button