إليكم تعليمات وجيزة عن طريقة التحضير لزيارة كاهن إلى البيت لمنح مسحة المرضى

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) عندما يكون شخص ما طريح الفراش أو عاجزاً عن مغادرة البيت، أو عندما يعاني من مرض حاد، يُطلب من المسيحيين استدعاء الكاهن. قبل عقود، كان السر المخصص للسقماء أو المحتضرين معروفاً بـ “المسحة الأخيرة” أو “الطقوس الأخيرة”. اليوم، نعرفه باسم مسحة المرضى، ولا يُمنح حصرياً لمن هم على فراش الموت. إنه أحد الأسرار السبعة، وهو يبتهل معونة الله للمتألمين جسدياً.

في زمنٍ كثيراً ما كان الناس يموتون فيه في بيوتهم، جرت عادة الاحتفاظ بصليب لزيارات الكاهن الطارئة. كان هذا النوع من الصلبان يُعلَّق على جدار البيت (عادةً فوق السرير). وكان يحتوي على علبة خفية تظهر عبر تحريك القسم الأعلى من الصليب نحو الأسفل. ضمن العلبة، كانت توجد شمعتان وقارورة صغيرة من الماء المبارك وأحياناً قماشة بيضاء.

ما هدف صليب زيارة المرضى الذي يزال يُصنع إلى يومنا هذا؟ يُسهّل الطقس المرتبط بمسحة المرضى، ويجعل المجال القريب من السرير مقدساً من أجل منح السر. والمثير للاهتمام هو أن هذا الصليب كان هدية الزفاف الشائعة، فكان يُعلق فوق سرير الزوجين، استعداداً لاستخدامه متى احتاج أحدهما إلى مسحة. وكان يذكّر الزوجين بالتزامهما بالوفاء لبعضهما البعض “في المرض وفي الصحة”.

إليكم تعليمات وجيزة عن طريقة التحضير لزيارة كاهن إلى البيت لمنح مسحة المرضى:

–         حضّروا طاولة صغيرة قرب السرير لتوضع عليها كافة عناصر الطقس.

–         ضعوا غطاءً أبيض على الطاولة شبيهاً بالشرشف الأبيض الذي يغطي المذبح في الكنيسة. إذا كان المريض مشرفاً على الموت أو إذا طلب تناول القربان المقدس كجزء من المسحة، سيحضر الكاهن معه حُقّ القربان الذي يحتوي على قربانة مكرسة. وسيضع الكاهن الحُق على الطاولة التي سيزيد شرشفها الأبيض الاحترام لملك الملوك الحاضر فعلاً في القربانة.

– ضعوا الصليب على الطاولة. عندما يُفتح الصليب، يُثبَّت في فتحة في القاعدة، فيتشجع المريض على توحيد آلامه مع المسيح على الصليب.

–         ضعوا شمعةً على جانبي الصليب. سيضيئهما الكاهن لدى وصوله. وهذا يشبه المذبح في القداس، ويذكر جميع الحاضرين بأن المسيح حاضر فعلاً في القربانة التي يحضرها الكاهن معه.

–         قد توضع أشياء أخرى على الطاولة. فمن الممكن وضع قارورة الماء المبارك على الطاولة، على الرغم من أن الكاهن كثيراً ما يحضر معه قارورته. هذه القارورة تُستخدم لتبريك المريض. وبعد المسحة، سيحتاج الكاهن إلى قطعة قماش بيضاء أو قطن لمسح أصابعه. وأحياناً، يوجد داخل علبة الصليب جرس صغير يوضع على الطاولة ويدقّه الكاهن بعد الاعتراف ليُعلم أفراد العائلة بإمكانية عودتهم إلى الغرفة.

ختاماً، يُعتبر صليب زيارة المرضى تقليداً رائعاً يضيف احتراماً أكبر للمناسبة، مذكراً الجميع في الغرفة بحضور الله بينهم.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Original article: 

إليكم تعليمات وجيزة عن طريقة التحضير لزيارة كاهن إلى البيت لمنح مسحة المرضى

Share Button