ابرز حدث تنظّمه الكنيسة في عام ٢٠١٨

image

Marcin Kadziolka | Shutterstock

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar)  قد يكون أبرز حدث تنظمه الكنيسة الكاثوليكيّة في العام ٢٠١٨ هو سينودس الأساقفة الخاص بالشباب بعنوان استجابة لأبرز تحدي يواجه المسيحيّة اليوم – أي كيفيّة نقل الإنجيل للأجيال القادمة.

واختار البابا فرنسيس موضوع “الشباب، الإيمان والتمييز الخاص بالدعوى” موضوعاً محورياً للسينودس.

ومن المتوقع ان ينعقد لقاء تحضيرياً للسينودس من ١٨ الى ٢٤ مارس يضم شباب كاثوليك بهدف مناقشة مواضيع وجوديّة. ومن المتوقع ان يصدر عن هذا اللقاء وثيقة تُقدم للأساقفة المشاركين في السينودس في الفاتيكان في أكتوبر المقبل.

ألتقت أليتيا الكاردينال لورينزو بالديسيري، الأمين العام لسينودس الأساقفة وإليكم أبرز ما جاء فيها.

قال الكاردينال ان موضوع الشباب يأتي استكمالاً لموضوع السينودس السابق الذي تمحور حول العائلة خاصةً وان الجميع من الأساقفة الى الكارادلة وصولاً الى البابا اعتبروا هذا الموضوع ملحاً.

وأضاف ان البابا ينتظر من السينودس المرتقب حركة ولقاء حقيقيا بين الشباب كما ويريد مشاركة الجميع أي الشباب من داخل الكنيسة وخارجها. وأشار الى ان هؤلاء سيجدون كنيسة مرحبة قادرة على نقل رسالة رجاء واقتراح الأفكار.

ورداً على سؤال حول كيفيّة اختيار الشباب لهذا اللقاء التحضيري، قال ان ذلك كان من مهام مؤتمرات الأساقفة وانه سيتم دعوة ما يقارب الـ٣٠٠ شاب يمثل كلّ منهم السياق الذي يعيش فيه والهدف هو جمع ممثلي الفئات الشبابيّة المختلفة.

أما بشأن المنهجيّة التي ستٌستخدم خلال اللقاء، أشار الكاردينال الى انه سوف يتضمن عروض ومجموعات دراسة ومن المتوقع أن تصدر ختاماً وثيقة تقدم لآباء السينودس وعلى رأسهم البابا فرنسيس.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Original article:

ابرز حدث تنظّمه الكنيسة في عام ٢٠١٨

Share Button