التلقيح المنتظم ضد الإنفلونزا يشكل خطراً على الإنسان

A

+

A

التلقيح المنتظم ضد الإنفلونزا يشكل خطرا على صحة الإنسان هذا اخر ما توصلت اليه الدراسة الطبية.

أشارَ أطباءٌ من سويسرا إلى وجوبِ الحذر لفئاتٍ معينةٍ من المرضى عندَ التلقيحِ ضدَ الإنفلونزا,

حيثُ أن المصابينَ بسرطانِ الرئة ويتلقونَ علاجا باستخدامِ أدويةٍ مثلِ مثبطات المناعة ، يزدادُ خطرُ إصابتهم بآثارٍ جانبيةٍ سلبية تتعلقُ بجهازِ المناعة,

وأشارَ الأطباء إلى أن أكثرَ المضاعفاتِ خطورةً للقاحِ الأنفلونزا هوانتشارُ الطفحِ الجلدي، والتهابُ المفاصل الذي يظهرُ لدى ثلاثةَ عشرَ في المئة من المرضى،

والتهابُ القولون والدماغ بنسبةِ إصابةٍ بلغت ثمانيةًً فاصلة سبعة في المئة، أما قصورُ الغدةِ الدرقية، والتهابُ الرئتين والاعتلالُ العصبي فوصلت نسبةُُ الإصابةِ بها إلى أربعة فاصلة ثلاثة في المئة,

وتوصلَ العلماء إلى تلكَ الاستنتاجات بعدَ إجراءِ تجربةٍ على ثلاثةٍ وعشرينَ متطوعاً بلغَ متوسطُُ أعمارهم ثمانيةًً و خمسين فاصلة سبعةِ أعوام، وتمَ تلقيحُهُم بمصلٍ ثلاثي يتضمنُ فيروسَ الإنفلونزا,

وقد تلقى بعضُ المرضى العلاجَ بمثبطاتِ المناعة ، حيثُ لاحظَ الأطباءُ مضاعفاتٍ لدى 6ستةٍ منهم,

ولم يوصي الدارسين بتلقيحِ الذين يتلقونَ العلاجَ بإستخدامِ مثبطاتِ المناعة ضدَ الانفلونزا،

فيما سيعرِضُ العلماءُ استنتاجاتهمِ النهائية بعدَ إجراءِ التجاربِ على عددٍ أكبر من المرضى.

View article: 

التلقيح المنتظم ضد الإنفلونزا يشكل خطراً على الإنسان

Share Button