الشدياق رامي فاضل: كان عليَّ أن أصرع جميع الآلهة لكي أتعرَّف إلى الإله الحقيقيّ!

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  هو الكتاب الأوّل للشدياق يوسف “رامي” فاضل، وقد تمخَّض به على مدى خبرات كثيرة واختبارات متنوّعة في الرسالة الإنسانيّة وفي البشارة المسيحيّة.

هو وليد علاقته الشخصيّة مع الله، وتفاعله اليوميّ مع قضايا مجتمعه ومع هموم الإنسان.

أمّا الحبّ فهو بطل الكتاب الأوّل وشخصيّته المحوريّة، هو المُلهم لكلّ القصائد والنصوص، وهو الحاضر في شغفه بالغرام وفي عشقه للأنثى التي تخلقه وتجدّده كلما تسرّبت الرتابة إلى قرارة نفسه!

هذا الكتاب الذي سيوقّعه الشدياق يوسف يوم الجمعة الواقع في الثالث والعشرين من شهر حزيران في تمام الساعة السادسة في مبنى بلدية تنّورين – لبنان، يُعَرّفنا على وجه جديد في شخصيّة من يطلبون الكهنوت ومن يسيرون نحوه، صحيح أن الكتابة ليست غريبة عن الكهنة، لكن هذا النمط الشعري المُصاغ بروحٍ تفيضُ بالرحابة وبالثورة يؤكّد لنا أنّ الكهنوت منفتح على جميع أنواع المواهب، وعلى الحبّ بجميع أشكاله.

image

أمّا الكاتب فيقول لنا عن عنوان كتابه ما يلي : “كان لا بُدَّ لي من أن أَصرع عدَدًا كبيرًا من الآلهة، لا وبل كان عليَّ أن أصرع جميع الآلهة لكي أتعرَّف إلى الإله الحقيقيّ! كان لا بُدَّ لي من أن أُمَزِّق معظم الصوَر النمطيّة التي ورثتها من العادات والتقاليد المرتبطة بالتديُّن الطبيعيّ لكيما أدخُل في علاقة حقيقيّة مع الإله الذي يُحِبُّني!”

“مصرع الآلهة” هو المفاجأة التي طال انتظارها، والذي يؤكد للقارئ بأن الله لا يعرف المحدوديّة ولا يمكن للإنسان أن يحدّه في الفكر أو في النمطيّة أو حتّى في دينٍ معيَّن!

“مصرع الآلهة” هو الطفل الذي سنشهد ولادته والذي نتنمى له العمر المديد خارج الورق وخارج المكتبات…

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Original article:

الشدياق رامي فاضل: كان عليَّ أن أصرع جميع الآلهة لكي أتعرَّف إلى الإله الحقيقيّ!

Share Button