الكستناء للكشف عن السرطان!

A

+

A

طور الباحثون طريقة جديدة وأكثر فعالية للكشف عن السرطان في جسم الإنسان.

وأظهرت الدراسة أن تصوير السرطان يمكن تبسيطه من خلال عملية استخدام جزيئات مستمدة من الكستناء.

وطور الباحثون إشعاعا من جزيئات مادة الإسكولين المشرقة لرسم خرائط صور السرطان. ويذكر أن الإسكولين مادة كيميائية موجودة بشكل طبيعي في كستناء الحصان، وهي مستخلص نباتي مفيد لصحة الدورة الدموية.

وأوضح الباحثون أن التحديث القائم حاليا في تصوير السرطان، يتمثل في أن التصوير البصري غالبا ما ينتج الضوء، الذي يكون عادة منخفضا في الكثافة. وتم تطوير “الجل” أو الهلام من المادة الكيميائية لمعالجة المشكلة.

وقال الدكتور جان غريم، من معهد Sloan Kettering في الولايات المتحدة إن “إمكانية تطوير تطبيق موضعي للهلام، يجعل من هذا الابتكار عنصرا هاما لتطوير الأساليب الحالية لتصوير السرطان”.

وقال قائد الدراسة، البروفيسور جورج جون، من كلية مدينة نيويورك، إن الابتكار مستوحى من الطبيعة لتطوير التقنيات الاقتصادية، من أجل مستقبل أفضل. كما أن إدخال المواد الحيوية القائمة لتوليف الهلاميات المائية الحرارية، تقدم أنظمة مساعدة للتصوير الوظيفي، الذي يحتمل أن يكون اقتصاديا وآمنا وصديقا للبيئة.

ونُشرت الدراسة في مجلة ACS Appl Mater Interfaces.

Visit source: 

الكستناء للكشف عن السرطان!

Share Button