بقي وحيداً في وجه جميع نواب البرلمان…نائباً مالطياً فقط يصوّت ضد زواج المثليين!

مالطا/ أليتيا (aleteia.org/ar)  أقرّ المشرعون في غالبيتهم من الروم الكاثوليك في مالطا زواج المثليين، فاستبدلوا عبارة “أُعلنكما زوجا وزوجة” التقليدية في الاحتفالات المدنية ب”أنتما الآن زوجان”.

ولم يصوّت ضدّ هذا المشروع سوى نائبا واحدا من أصل 67 في البلمان المالطي، ممّا يشير إلى التأييد الواسع لهذه المسألة على الرغم من معارضة الكنيسة الكاثوليكيّة لها.

وأشار المُشرع القومي إدوين فاسالو إلى إيمانه الكاثوليكي وعدم موافقته مع ما سمّاه بالقانون “غير المقبول أخلاقيا”.

“كسياسي مسيحي، لا يمكنني أن أترك وعيي بعيدا عمّا يحدث” قال ذلك وهو يصوّت.

وكانت حكومة العمل قد وعدت بتقديم مشروع القانون، كقانون أوّل بعد فوزها بولاية ثانية الشهر الماضي. ومع كسبها تأييد كلا الحزبين المعارضين، كفلت تمريره.

من جهته أشاد رئيس الوزراء جوزيف مسقط بالتصويت “التاريخي”، قائلا إنّ النتيجة تدلّ على أنّ المجتمع المالطي تطوّر إلى “مستوى غير مسبوق من النضج”.

ويضيف: “نعيش في مجتمع حيث يمكننا أن نقول فيه “نحن متساوون”.

بالطّبع، تمرير هكذا قانون يشير إلى تحوّل آخر لأمّة محافظة تَضُمّ 440000 شخص، وكان الطّلاق فيها غير قانوني حتّى العام 2011.

وفي حين لا يزال الإجهاض محظورا في مالطا، تمّ تشريع التبنّي لثنائي مثليي الجنس منذ تشريع الزواج المدني العام 2014.

في العام الماضي، فاق عدد الزيجات المدنية وللمرّة الأولى عدد الزيجات في الكنائس.

وكان رئيس الأساقفة تشارلز سيكلونا قد عارض قانون زواج المثليين، ما يعكس وجهة نظر الكنيسة القائلة بأنّ الزواج لا يمكن أن يكون إلا بين رجل وامرأة.

الهدف من هذا القانون الذي تبنّته وزيرة المساواة في مالطة هيلينا دالي هو “تحديث شراكة الزواج” لتوسيع نطاقها فتشمل جميع الأزواج الراشدين.

هذا واعتبرت مسقط أنّ وجود قوانين تفصل بين زواج المثليين وزواج رجل وامرأة فيه “تمييز”.

ماذا عن تفاصيل القانون؟

إليكم بعض التعديلات المدرجة على القوانين القائمة:

–  إزالة أيّ عبارة تدلّ على “الزوج والزوجة”، واستبدالها بمصطلح محايد جنسيّا وهو: “الزوج” ليتوافق مع جميع الحالات.

– إلغاء كلمتي “الأب” و”الأم” واستبدالهما ب”الأهل”.

– الإشارة إلى الأزواج السحاقيات اللواتي أنجبن عن طريق العمليات الطبية بالعبارتين التاليتين: “الشخص الذي أنجب” و”الوالد الآخر”.

للإضاءة، شرّع أكثر من اثني عشر بلدا أوروبيا الزواج المثلي، وجميعها في الجزء الغربي من القارة.

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Continue reading: 

بقي وحيداً في وجه جميع نواب البرلمان…نائباً مالطياً فقط يصوّت ضد زواج المثليين!

Share Button