جثة والدتها أنقذتها من الموت…ما حصل مع هذه الفتاة الصغيرة أمر لا يصدّق

تكساس/ أليتيا (aleteia.org/ar) وُجدت فتاة بالغة من العمر ثلاث سنوات متمسكةً بجثة والدتها الغارقة في قناة لتصريف الأمطار في جنوب شرق تكساس.

ومن المتوقع ان تكون الأم هي من أنقذ الفتاة محاولةً حمايتها خلال اعصار هارفي.

وحددت الشرطة هوية الوالدة وهي كوليت سولسير البالغة من العمر ٤١ سنة في حين نقلت الطفلة الى المستشفى بسبب انخفاض حرارة جسمها إلا انها تتعافى.

ويقول هالي مورو، ضابط الشرطة الذي وجدهما: “كنت أفكر بما كنت لأفعله لو كنت مكانها وهذا هو بالتحديد ما كنت لأفعله. لوضعت طفلي مثلها على ظهري وسبحت لأصل الى مكان آمن.”

وتجدر الإشارة الى ان الاعصار الذي ضرب الولايات المتحدة خلال شهر أغسطس الماضي خلّف وراءه أضراراً كبيرة وتسبب بمقتل العشرات إنما سلط الضوء أيضاً على قصص انسانيّة مثل قصة كوليت.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Taken from: 

جثة والدتها أنقذتها من الموت…ما حصل مع هذه الفتاة الصغيرة أمر لا يصدّق

Share Button