خطة علمية من 6 نقاط للالتزام بالحمية الغذائية

A

+

A

إن محاولة تناول #الطعام_الصحي بشكل منتظم في المنزل هي عملية صعبة في حد ذاتها. ولكن عند محاولة التمسك بتناول #نظام #غذائي صحي خلال المناسبات الاجتماعية، حيث تتوافر #الأطعمة #المغرية في كافة الأنحاء، فإن التحدي يأخذ بالتأكيد منحى جديداً كلياً.

 

وتشير البحوث الجديدة، بحسب موقع “كير 2″، إلى أن تناول الطعام في البيئات الاجتماعية يمكن أن يكون أكبر مصدر لإغراء من يتبعون نظاماً غذائياً ويسعون للبقاء على المسار الصحيح من أجل فقدان أو الحفاظ على وزنهم.

 

طلب الباحثون من 150 مشاركاً في الدراسة استخدام تطبيق بالهاتف الذكي، كي يتمكنوا من تتبع عاداتهم الغذائية على مدى عام كامل. بالإضافة إلى محاولة الالتزام بتناول كمية معينة من السعرات الحرارية كل يوم. واستخدم المشاركون تطبيق الهاتف الذكي لتوثيق البيئات التي وجدوا أنفسهم فيها خلال تناول الطعام، وبماذا شعروا في هذه الأوقات وما إذا كانوا يميلون إلى الاستجابة للإغراء.

 

بعد تحليل البيانات، اكتشف الباحثون أن المشاركين كانوا أكثر عرضة بنسبة 60 % لأن يضلوا عن نظامهم الغذائي، إذا كانوا يأكلون في بيئة اجتماعية مع الآخرين.

 

 

كما أنهم كانوا أكثر عرضة للإفراط بنسبة 60% إذا كانوا يأكلون في المطاعم.

 

ويقول الباحثون إن هذه النتائج قد تساعد على زيادة فهم ومنع هفوات النظام الغذائي، مشيرين إلى أن واحدة من أكبر المعضلات التي تواجه متبعي نظام غذائي صحي للتخسيس هو الحفاظ على الوزن بعد التخسيس.

 

وأضاف الباحثون أنه إذا كان الأشخاص لديهم القدرة على توقع الإغراء قبل أن يحدث، فإنهم سيكونون أكثر استعدادا بكثير للتعامل معه بطرق صحية بدلا من فقدان السيطرة.

 

إذا كنت تريد الاحتفاظ بنظام الحمية الغذائية الخاص بك أثناء تناول الطعام جنبا إلى جنب مع الآخرين.. فإليك ما يمكنك القيام به لتحسين فرصك في البقاء على المسار الصحيح مع هذه النصائح المفيدة:

 

 

1 – خطط لـ”وجبات الغش” وفقا للأحداث الاجتماعية

 

إن كل شخص يحتاج إلى أن يكون قادرا في وقت ما على الانغماس مرة واحدة. وحتى إذا كنت جيدا جدا بصورة إضافية طوال أيام الأسبوع، فعليك أن تخطط وجبتك الحرة الأسبوعية لتواكب مناسبة اجتماعية معينة، حيث تعلم أنه سيكون هناك الكثير من أنواع الطعام، فإنك لن تشعر عندئذ بالذنب بِشأن “غش” بسيط.

2 – ادرس قوائم الطعام Menu الخاص بالمطعم مسبقا

 

إذا كنت تريد الخروج لتناول الطعام في مطعم مع الناس، تأكد من أنك تعرف أي مطعم سوف تقصد ومعرفة ما إذا كان يمكنك البحث عن القائمة على الإنترنت.

 

وذلك لأن العديد من المطاعم تنشر القوائم الخاصة بهم على الإنترنت حتى تتمكن من تحديد أي واحد يبدو صحيا أكثر. وإذا كنت محظوظا، فقد تجد المعلومات الغذائية اللازمة متضمنة في القائمة.

 

 

3 – تناول وجبة صحية خفيفة قبل الوصول بوقت قصير

 

إذا كنت ترغب في تجنب الإفراط في تناول الطعام، فإن وصولك جائعا سيكون تصرفا خاطئا.

 

ارسم خطة لملء البطن بطعام صحي ومرضي، حوالي نصف ساعة إلى ساعة قبل وصولك إلى المناسبة الاجتماعية الخاصة للمساعدة في إحباط أي محاولات إغراء بأطعمة غير صحية قبل أن تبدأ.

 

 

4 -اشرب كوبا كبيرا من الماء قبل أي وجبة مغرية

 

إن الحفاظ على ترطيب جيد يمكن أن يساعد على تقليل مشاعر الجوع التي قد تؤدي إلى الوصول إلى الأطعمة المغرية.

5 – كن حذرا في انتقاء أحجام الأطباق الخاصة بك

 

إذا كانت المناسبة الاجتماعية عبارة عن بوفيه مفتوح، فعليك اختيار طبق صغير الحجم من أطباق الطعام لتجنب الإفراط في تناول كميات الطعام، وأن تتناول وجبتك في أجزاء متفرقة.

 

ولتفعل نفس الشيء لو كنت في مطعم، فلتتناول المقبلات كوجبة، أو قم بأخذ نصف وجبتك إلى المنزل، لأن العديد من كميات وجبات المطاعم، تعطيك أكثر بكثير من الغذاء الذي تحتاجه بالفعل.

 

 

6 – املأ طبقك بالخضراوات أكثر من أي شيء آخر

قم بملء طبقك بالخضراوات في البوفيهات المفتوحة.

 

وإذا كنت في مطعم، فاطلب استبدال البطاطس الخاصة بك بالخضار المحمص أو السلطة مع الخلطة (دريسينغ).

 

للمسافرين جوا عذر مقبول

 

إذا كنت في نهاية المطاف سوف تركب الطائرة، فعليك بقبول الوجبة ولتغفر لنفسك، على أن تتوخى في اليوم التالي القيام بعمل تدريبات رياضية لحرق السعرات الحرارية الزائدة، أو أن تحصل على وجبات ذات سعرات حرارية منخفضة للغاية، تمهيداً لعودتك إلى تناول الطعام الصحي، وذلك بهدف الانتقال ببساطة والعودة إلى عادات الأكل الصحية العادية، كما لو لم تكن المخالفة قد وقعت أبدا.

Link to original: 

خطة علمية من 6 نقاط للالتزام بالحمية الغذائية

Share Button