خطير ما كشفه أحد كهنة الشيطان السابقين…الرجاء التمعّن في ما قاله

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) وجّه أحد عبدة الشيطان السابقين تحذيراً للمسيحيين بشأن مخاطر الاحتفال بهالووين.

و روى جون راميريز الذي كان كاهناً رفيع المستوى في الهيكل الشيطاني قبل أن يفتح قلبه للإنجيل، قصة تورطه الشخصي بعبادة الشيطان وبالاحتفال بهالووين بهدف تحذير الأهل من مخاطرهما.

فعلى الرغم من أن بعض المسيحيين يعتقدون أن السماح للأولاد بالتنكّر والمشاركة في لعبة خدعة أم حلوى غير مؤذٍ، إلا أن لراميريز وجهة نظر مختلفة.

يروي راميريز كيف اختار مع خطيبه الذي كان متورطاً أيضاً في عبادة الشيطان يوم هالووين للزواج فيه. وحذّر المسيحيين أنه من المستحيل فصل جذور هالوويين المظلمة عن الممارسات المعاصرة التي تبدو غير ضارة.

قال: “كعبدة شيطان، كان هالووين مميزاً بالنسبة لنا، وكنا نتوق إلى الاحتفال به لأننا كنا نعرف تضميناته والقوة الظلامية الكامنة وراء الليلة. إنها مختلفة جداً عن كل ليلة أخرى في عالم السحر. الأمر أشبه بقولي اليوم للمؤمنين: “ما مدى أهمية الجمعة العظيمة وأحد القيامة بالنسبة لكم؟” لهالووين وزن وأهمية بالنسبة إلى الساكنين في الظلام”.

برأي راميريز، ينبغي على المسيحيين ألا يشاركوا في هذا العيد؛ ولا حتى إذا أطلقوا عليه اسم “عيد الحصاد” أو أي نسخة مسيحية أخرى عن هالوين.

واختتم بالقول: “الحصاد الوحيد الذي يجب أن نحتفل به هو حصاد النفوس”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

See original article: 

خطير ما كشفه أحد كهنة الشيطان السابقين…الرجاء التمعّن في ما قاله

Share Button