دخلت إلى غرفة العمليات لولادة طفلها.. وحين خرجت لم تتذكر أحداً

A

+

A

أصيبت امرأة بريطانية تدعى شانون إفريت، بحالة مرضية نادرة بعد ولادة طفلها. فقد أدت ولادتها المتعثرة إلى معاناتها من ضعف كبير في ذاكرتها بحسب ما ذكر موقع indy100.

 

فخلال خضوعها لعملية الولادة في مستشفى Royal Gwent Hospital توقف قلب شانون. ولكي يتم إخراج الطفل أدخلها الأطباء في غيبوبة اصطناعية استمرت بعد ذلك لمدة أسبوعين.

 

إلا أن الأطباء اكتشفوا أنها لم تتمكن، بعدما افاقت، من التعرف إلى زوجها وولديها. وقالت والدتها في حديث إلى موقع South Wales Argus : “كان ذلك مخيفاً. نظرت إلى الأطباء وقلت لهم أرجوكم لا تتركوها. وحين استيقظت كانت تناديني وتريد رؤيتي. كان ذلك رائعاً”.

 

وأضافت: “لم تتوقف عن مناداتي. وحين سألناها عن عنوان سكنها، تحدثت عن مكان كنا نقيم فيه حين كانت في الـ 13 من عمرها”، مشيرة إلى أنها لم تكن تعرف من يكون زوجها وولداها، وأنها لم تتذكر خضوعها لعملية ولادة.

 

وذكرت أن الزوج لوان عرض لها بعض مقاطع الفيديو الخاصة بالعائلة، ما أنعش ذاكرتها قليلاً. وكشفت أن صديقاتها أطلقن صفحة عبر مواقع التواصل الاجتماعي من أجل جمع التبرعات لعلاج مرضها الذي يصيب امرأة واحدة من كل 20 ألفاً.        

Link to article: 

دخلت إلى غرفة العمليات لولادة طفلها.. وحين خرجت لم تتذكر أحداً

Share Button