طُرُق تكافح الأرق لنومٍ صحّيّ أفضل (د. حنينا أبي نادر)

A

+

A

الأرقُ مشكلةٌ شائعةٌ ويستند العلاج إلى الأسباب، ولكنّنا سنقدّم لكم في ما يلي بعض النصائح لمساعدتكم على النوم (تغيير نمط الحياة):

 

– الغرفة هي مكان مخصّص للنوم وحسب (أو مكان تُقام فيه علاقة جنسية) كلّما شعرتُم بالنّعاس (يجب أن تتجنّبوا مشاهدة التلفزيون، والمطالعة، واستعمال الهاتف الخلوي في السرير).

 

– حاولوا أن تناموا في الوقت نفسه يوميًا (ويُساعدكم على ذلك استخدامُ المذكّرة اليوميّة لتدوين أوقات النوم). في حال لم تتمكّنوا من النوم في غضون 15-20 دقيقة، إنهضوا من السرير للقيام بأمرٍ يُساعدكم على الاسترخاء ريثما تشعرون بالنعاس.

 

– يجب أن تكون الغرفة داكنة وهادئة ومناسبة للنوم وكذلك، يجب أن تكون درجة الحرارة والراحة مناسبتَين. تجنّبوا شرب الكحول والكافيين والنيكوتين بشكلٍ مفرط في فترة ما بعد الظهر، أو تناول الوجبات الثقيلة في اللّيل.

 

– يجب ألاّ تتجاوز قيلولة النهار فترة الـ 30 دقيقة (وذلك قبل الساعة 3 بعد الظهر).

 

– كما أنّ ممارسة التمارين الرياضية صباحًا (أو قبل النوم بـ 6 ساعات) وشرب الشكولاته الساخنة والاغتسال بمياه دافئة، قد يساعدون على النوم.

 

– يجب أن تتعرّضوا للضوء بصورةٍ طبيعية.

 

– قد تكون هناك ضرورة لإجراء العلاج السلوكي المعرفي في بعض الحالات.

 

– لا ينبغي استخدام أقراص النوم من دون استشارة الطبيب (تجنّبوا الإدمان عليها). وقد يُساعد نوع نباتي يُدعى Valerian root بعض الأشخاص على النوم. 

 

وتجدر الإشارة إلى أنّه لا يُنصح بالنوم لأكثر من 9 ساعات (6-9 ساعات)، ولقد سجّل أولئك الذين ناموا أقلّ من 5 ساعات يوميًا نسبةَ وفاة أعلى من الأشخاص الذين ناموا بشكلٍ طبيعي.

 

 

 

 

Excerpt from – 

طُرُق تكافح الأرق لنومٍ صحّيّ أفضل (د. حنينا أبي نادر)

Share Button