قد تكون هذه أفضل صلاة مريميّة نرددها عند الضيق

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar)  ارتبطت هذه الصلاة التي ترقى الى القرن الثاني عشر بعدد كبير من المعجزات…

كتب هذه الصلاة القديس بيرنار من كليرفو وهي معروفة اليوم بعنوان “عند أقدامك المقدسة، يا ايتها العذراء مريم الكليّة العذوبة”.

نشر الأخ كلود بيرنار، في القرن السابع عشر هذه الصلاة بعد ان اعتبر تلاوتها سبب شفائه فطبع أكثر من ٢٠٠ ألف نسخة عن الصلاة بلغات مختلفة من أجل توزيعها اينما ذهب.

وقال القديس فرنسيس دي سال انه كان يتلوها يومياً وكانت تيريزا من كالكوتا وغيرها يرددونها في أكثر الأوقات صعوبة فدائماً ما كانت فعالة وعجائبيّة بحسب آلاف الشهادات.

إليكم الصلاة فلنرددها بإيمان وثقة فاللّه دائماً ما يستجيب لصلاتنا حتى ولو بالطريقة التي لا نتوقعها.

تذكري، يا أيتها العذراء مريم الكليّة العذوبة

ان أحداً لم يهرع بحثاً عن حمايتك

أو طلب مساعدتك أو ابتهل لشفاعتك

فعاد خائباً.

أهرع نحوك، يا عذراء العذارى،أمي

وأنا على ملء الثقة بذلك.

آتي إليك، أقف عند أقدامك، واضعاً أمامك خطيئتي وحزني

يا والدة الكلمة المتجسدة

فلا تردي طلبتي

بل اصغي برحمتك إلي واستجيبي لي.

آمين.

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Continue reading: 

قد تكون هذه أفضل صلاة مريميّة نرددها عند الضيق

Share Button