لماذا تُبنى الكنائس على قمم الجبال؟ فلما ذلك وما المقصود منه؟

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  كثيرةٌ هي الكنائس والأديرة المبنيّة في الجبال أو على قمم التلال وذلك منذ بداية المسيحيّة حتى وانه لا يمكن الوصول الى البعض منها إلا من خلال التسلق على الحبال.

كانت أغلب الثقافات القديمة تؤمن بأن الكائنات المقدسة موجودة في “السماوات” ما اعتبروه حرفياً السماء أو كلّ ما هو فوقها. وساد هذا المعتقد في الأساطير الإغريقيّة التي كانت تعتبر جبل أوليمبوس معقل الآلهة.

تكرس هذا المعتقد، في العهد القديم، عندما تحدث اللّه مع موسى على جبل حوريب. كما ويعتبر اليهود جبل الكرمل مكاناً مقدساً إذ بنى عليه إيليا مذبحاً للّه وتحدى من خلاله عددا كبيرا من الكهنة الوثنيين. كما وان مدينة أورشليم واقعة على جبل وهو جبل صهيون.

واستمر ربط الجبال بالأحداث السماويّة بعد تجسد يسوع فهو تجلى لرسله على جبل طابور وتألم كثيراً بعد العشاء الأخير في جبل الزيتون كما وأنه بذل التضحيّة الكبرى على الصليب على جبل الجلجلة.

فيبدو وكأن اللّه ترك بصمة مجده وعظمته على الجبال والأماكن المرتفعة عندما خلقها، وغالباً ما يشعر المرء عندما يصل الى هذه المرتفعات برهبة كبيرة تنبع من الداخل وتتحوّل هذه الرهبة عند المسيحي الى شكر وتسبيح ولذلك لا نستغرب أبداً أن يكون أسلافنا قد اختاروا بناء المذابح على القمم المرتفعة.

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Original article – 

لماذا تُبنى الكنائس على قمم الجبال؟ فلما ذلك وما المقصود منه؟

Share Button