لماذا يرسم الأرثوذكس إشارة الصليب من اليمين أولاً؟

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) إن إشارة الصليب علامة يتبرك من خلالها المسيحييون باسم الآب والإبن والروح القدس. وتعتمد الديانات الأخرى ممارسات مشابهة مستخدمةً الرموز الجسديّة للتعبير عن انتمائها الديني مثال اليهودية والهندوسية وغيرهما.

ومن المرجح ظهور هذه الممارسة في سنوات المسيحيّة الأولى حيث لازمت تاريخ الكنيسة حتّى يومنا هذا.

إن التقليد الذي ساد في الغرب والشائع بين الكاثوليك اللاتين هو برسم إشارة الصليب من خلال نقل أصابع اليد من الأعلى الى الأسفل ومن ثمّ من اليسار الى اليمين. تضم بعض المذاهب الأصابع الخمس في إشارة الى جراح المسيح الخمسة.

أما المسيحيون الشرقيون فيرسمون الإشارة من الأعلى الى الأسفل ومن ثمّ من اليمين الى اليسار. يضمون الإبهام والسبابة والسبابة الوسطى في إشارة الى الثالوث الواحد غير المتجزىء في حين ان البنصر والخنصر مطويان نحو داخل اليد في إشارة الى طبيعتَي المسيح الإلهيّة والبشريّة.

وترتبط هذه الحركة بحركة التبريك التي يرسمها الكهنة في الكنائس الشرقية والغربية وهي حركة موّحدة حيث يرسم الكهنة إشارة الصّليب من الأعلى الى الأسفل ومن ثمّ من اليسار الى اليمين.

إذًا فيما يرسم الكهنة الشرقيون والغربيون إشارة الصّليب بالطريقة عينها خلال التبركة لماذا نلاحظ هذا الاختلاف برسم إشارة الصّليب لدى المؤمنين؟

يرسم الشرقيون إشارة الصّليب وكأنها مرآة تعكس التبريك الذي يحصلون عليه من الكاهن. أي إنهم يرددون الحركة عينها التي تقوم بها السلطة الكنسيّة. رسم إشارة الصّليب من اليمين إلى اليسار بالنسبة لأبناء الكنائس الشّرقية هو نوع من اعتراف بأنّه لا يمكن للمرء أن يبارك نفسه حتّى وبغياب الكاهن فإن المؤمن يحصل على البركة من السّلطات العليا أي من الله.

هذا ويتمسّك المسيحيون في الشّرق برسم الصّليب من اليمين إلى اليسار حيث تعتبر الكنيسة الشرقية أن اليمين هو المقام الأفضل إذ أن الله عندما فصل الخراف عن الجداء وضع الخراف إلى يمينه والجداء إلى يساره.

من جهة أخرى يقول البابا إينوسنت الثّالث إن رسم إشارة الصّليب من اليسار إلى اليمين قد يشير إلى الإنتقال من الظلام إلى النّور ومن البؤس إلى المجد. كلام البابا يعود إلى القرن الثّامن عشر عندما بدأت ممارسة إشارة الصّليب بهذه الطّريقة في الكنيسة الغربية. إذ إن المؤمنين في الشّرق والغرب كانوا يمارسون إشارة الصّليب بالطّريقة نفسها أي من اليمين إلى اليسار قبيل القرن السادس عشر بحسب الموسوعة الكاثوليكية.

ويبقى شيء واحد أكيد وهو أن إشارة الصليب وبصرف النّظر عن كيفيّة رسمها هي علامة صلاة وابتهال للثالوث الأقدس.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

See original article here: 

لماذا يرسم الأرثوذكس إشارة الصليب من اليمين أولاً؟

Share Button