ما لا تعرفونه عن المرتديلا والنقانق والبيبروني…

A

+

A

نشرت دراسة طبية أخيرا، في فرنسا، عن أن تناول كميات كبيرة من اللحوم المصنعة قد يكون مرتبطاً بأعراض سيئة جدا لمرضى الربو.

 

وشملت الدراسة جميع انواع اللحوم المصنعة واللحوم المحفوظة وتلك التي يضاف إليها الملح والنترات والنتريت والسكر، مثل المرتديلا والبلوبيف واللانشون  والبيبروني.

 

وأوضح الدكتور تشين لي، المشرف على البحث، أن تناول اللحوم المصنعة يرتبط بكثير من الأمراض المزمنة، مثل سرطان الرئة والانسداد الرئوي المزمن، لكن ارتباطه بالربو لم يتضح بعد.

 

وأشار الباحثون في مجلة “ثوراكس” أنهم جمعوا بيانات من 971 شخصًا بالغًا، من 5 مدن فرنسية، أجابوا على أسئلة عن عاداتهم الغذائية والوزن وأعراض الإصابة بالربو في الفترة في الفترة بين عامي 2003 و2007.

 

وأفادت الدراسة أن المشاركين فيها تناولوا 2.5 وجبة من اللحوم المصنعة في المتوسط أسبوعياً.

 

وأكد أكثر من 40% من المشاركين، أنهم أصيبوا بالربو في مرحلة ما، وقال نحو نصف المشاركين إنهم لم يدخنوا أبدا.

 

وتم وضع نقاط لكل مشارك تراوحت بين صفر وخمسة لقياس أعراض الربو، اعتمادا على مدى صعوبة التنفس وضيق الصدر خلال العام السابق.

 

وتوصلت أبحاث جرت بين عامي 2011 و2013، أن نحو نصف المشاركين لم تتغير درجاتهم المسجلة.

 

وقال أكثر من الربع إن أعراض الربو لديهم تحسنت، في حين كشف نحو 20 في المئة أنهم يشعرون أن أعراض الربو زادت سوءا.

 

وعلى أثر حساب عناصر أخرى مثل التدخين والنشاط البدني والسن والعادات الغذائية الأخرى والتعليم، اكتشف الباحثون أن المشاركين الذين كانوا يتناولون اللحوم المصنعة أربع مرات أو أكثر في الأسبوع، زادت لديهم أعراض الربو بنسبة تزيد 76 في المئة عمن تناولوا أقل من وجبة واحدة كاملة من اللحوم المصنعة في الأسبوع.

Continued here – 

ما لا تعرفونه عن المرتديلا والنقانق والبيبروني…

Share Button