ما هي الصلاة المسيحية الأكثر شعبية بعد الصلاة الربية وصلاة السلام عليك يا مريم؟

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) بالنسبة لكثير من المسيحيين في جميع أنحاء العالم تعد الصلاة الربية وصلاة السلام عليك يا مريم بمثابة الركائز الأساسية لحياة الصلاة. ولكن هناك صلاة ثالثة تحظى بشعبية مماثلة بين مجموعة متنوعة من المسيحيين.

إنها “صلاة يسوع” ويعتقد الكثيرون أنها واحدة من الصلوات المسيحية الأكثر شعبية في كل العصور.

“صلاة يسوع”  صلاة قديمة شكّلت إلهامًا كبيرًا لآباء الصحراء في مصر. تعود النسخة الأولى لهذه الصّلوات إلى القرن الخامس مع القديس ديادوكوس اليوناني من فوتيكي.

وظهرت الصلاة في وقت لاحق في مجموعة من الكتابات الروحية المؤثرة تسمى الفيلوكاليا التي أصبحت كتابا أساسيا في المسيحية الشرقية.

لقرون عديدة تم العثور على صلاة يسوع فقط في الكنائس الأرثوذكسية خصوصًا في روسيا.

في الآونة الأخيرة عرفت الصلاة اهتماما متجددا لدى المسيحيين في جميع الطوائف حيث جعل منها عدد لا يحصى من المسيحيين جزءا أساسيا من روحانيتهم.

يخصص التعليم المسيحي للكنيسة الكاثوليكية بضع فقرات تشرح صلاة يسوع.

هذا الدعاء الإيماني البسيط جدًّا قد توسّعت به الصّلاة التّقليدية، وجعلته في صيغ كثيرة شرقًا وغربًا. والصّيغة المألوفة أكثر، التي نقلها الرّوحيون من جبل سيناء ومن سوريا ومن آثوس هي الدّعاء:”يا يسوع المسيح،ابن الله، الرّب، إرحمنا نحن الخطأة!”. وهي تجمع النشيد المسيحاني في فيليبي 2: 6-11، مع نداء العشار ومستعطيي النّور. وبما يطابق القلب بؤس البشر ورحمة مخلّصهم. (تعاليم الكنيسة الكاثوليكية 2667(.

دعاء اسم يسوع القدوس هو السبيل الأبسط للصلاة المتواصلة. وعندما يكرّر القلب بانتباه وتواضع، فلا يشتت في “كثرة الكلا” (متى 6: 7)، ولكن “يحفظ الكلمة ويثمر بالصّبر”. وهو ممكن “في كل وقت” ، لأنّه ليس “شغلًا” إلى جانب شغل آخر ولكنه الشّغل الوحيد، الشغل بمحبّة الله الذي يحيي ويبدّل كل عمل في المسيح يسوع. . (تعاليم الكنيسة الكاثوليكية 2668).

إنها صلاة قوية تركّز على تلاوة اسم يسوع.

تتصّل هذ الصلاة بتقنية التنفس حيث تقال الكلمات بالتزامن مع الجسم.

يا ربي يسوع المسيح ارحمني أنا الخاطئ.

يا ربي يسوع المسيح ابن الله ارحمني أنا الخاطئ.

يا رب يسوع المسيح ارحمني.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

Read the article: 

ما هي الصلاة المسيحية الأكثر شعبية بعد الصلاة الربية وصلاة السلام عليك يا مريم؟

Share Button