من صليب وشموه على أجسادهم تعرفونهم تجدونهم في كنائس بنيت لهم منذ عقود…من هم؟

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  وصل المسيحيون  إلى شمال أفريقيا منذ العصور الأولى على يد مبشرين عبروا إليها من فلسطين والدول المجاورة فاعتنق العديد من السكان خاصًة من الأمازي المسيحية.

بُنيت الكنائس على مساحة المنطقة ولكن بدأ الإنتشار المسيحي بالإنحسار مع وصول الفتوحات الإسلامية إلى شمال أفريقيا خلال سنة 681م.

إنطلق من المغرب العربي العديد من الشخصيات الذين كان لهم تأثيرًا كبيرًا في العالم المسيحي مثال أوغسطينوس وأوريجانوس وترتليان وقبريانوس القرطاجي ومرسيلوس من طنجة. هذا وقد عرف الفاتيكان ثلاثة بابوات  للكنيسة الكاثوليكية من شمال أفريقيا وهم البابا فيكتور الأول والبابا ملتيادس والبابا غاليليوس الأول.

أعيد إحياء المسيحية في المنطقة مرّة أخرى في القرن التاسع عشر مع قدوم عدد كبير من المستوطنين والمهاجرين الأوروبيين انحدروا من أصول فرنسية أو إيطالية أو إسبانية أو مالطية. أتوا من اكثر من ستين دولة اوروبية وأفريقية ليستقرّ عددا منهم في تونس وإذا بهم اليوم قطعة من فسيفساء هذا المجتمع.

يشكّل المسيحيون في تونس واحد في المئة من إجمالي السكان حيث يقتصر عددهم على  عشرات الآلاف.

وجه الرّاهبة البّسام

أذكر جيّدًا وجه الرّاهبة الإيطالية ماريا التي التقيتها في كاتدرائية القديس لويس في قرطاج. الأخت ماريا تعمل في هذه الكاتدرائية وسط العاصمة التونسية منذ سنوات. معظم زائري الكنيسة التي يطغى على طرازها المعماري الطابع القوطي والبيزنطي من الأجانب الذين أتوا من أفريقيا وفرنسا وإيطاليا لرؤية هذه الكنيسة التي يفوق عمرها المئة عام.

كاتدرائيات تشهد على تاريخ مسيحيي تونس

كغيرها من الكاتدرائيات التونسية في أيام الآحاد تعج كاتدرائية القديس لويس في قرطاج بالزوار والمصلين  الذين يحاولون في عدسات كاميراتهم حفظ معالم لطالما شهدت على تاريخ المسيحية في شمال أفريقيا.

لمسيحيي تونس 15 كنيسة وعشرات الكهنة ومئات الراهبات إضافة إلى مستشفيات ومدارس  بحسب آخر الاحصاءات. كنائس هذا البلد الأفريقي تتميّز بهندستها مثال كنيسة سان فان سان دو بول في شارع الحبيب بورقيبة.  تعد كاتدرائية مدينة تونس هي الكنيسة الرئيسية للرومان الكاثوليك ويرأسها المطران ايلاريو انتونياتسي.

يحرص المسيحيون في تونس (معظمم من أصول أجنبية) إلى حضور الذّبيحة الإلهية أيام الآحاد وزيارة الكنائس التي تحوّل عدد منها إلى معارض تُعرض فيها لوحات على وقع الموسيقى الهادئة.

تقول الأخت ماريا إن الشّعب التونسي يعاملها بلطف ويحييها بابتسامة. “يطلبون منّي ألّا أغادر تونس.” قالت ماريا.

مسيحيو تونس بين الكاتدرائيات الشاهقة والكنائس السريّة

هذا ولا يخفى على أحد حساسية التواجد المسيحي في تونس ففي حيت يتم الاحتفال بالذّبيحة الإلهية في أكثر من كنيسة بحضور عدد من المؤمنين الأجانب يبقى عدد التونسيين الذين قرروا اعتناق المسيحية دينًا لهم غير واضح.

فنظرًا للضغوطات الاجتماعية التي يفرضها المجتمع التونسي ذات الغالبية الإسلامية على معتنقي المسيحية يفضّل هؤلاء ممارسة عقائدهم الدّينية في كنائس سرية لتجنّب أي نوع من القمع.

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Read More – 

من صليب وشموه على أجسادهم تعرفونهم تجدونهم في كنائس بنيت لهم منذ عقود…من هم؟

Share Button