مولودة النمسا الأولى في عام ٢٠١٨ تشعل موجة كراهية…كاريتاس تدعم العائلة المسلمة…

النمسا/ أليتيا (aleteia.org/ar) احتجّت جمعية خيريّة كاثوليكيّة على إزالة موقع التّواصل الاجتماعي فيسبوك صفحة لمولودة فيينا الأولى لعام 2018 من أبوين مسلمين. صفحة كانت قد حصلت على 20000 رسالة دعم بالإضافة مجموعة من التعليقات العنصرية ما أدّى إلى إغلاق الصّفحة من قبل إدارة فيسبوك.

وكانت ولادة أسيل قد أثارت موجة من التعليقات العنصرية على شبكة الإنترنت بعد أن شوهدت الأم وهي ترتدي الحجاب.

وردًا على ذلك أطلقت جمعية كاريتاس الخيرية الكاثوليكية التي تعمل مع المهاجرين واللاجئين حملة دعم للرضيعة ووالديها.

وقال كلاوس شويرتنر رئيس مؤسسة كاريتاس في فيينا: “إنه بعد جديد تماما من الكراهية على الإنترنت يستهدف الأطفال الأبرياء ما يعد تخطيًا للخط الأحمر”.

هذا ودعا سكويرتنر مؤسس الفيسبوك إلى إعادة فتح الصّفحة قائلًا:”نحن نريد أن نبين أن الحب أقوى من الكراهية في الفيسبوك تماما كما هو الحال في الحياة الحقيقية”.

تأتي رسائل الكراهية وسط تصاعد التوتر في المجتمع النمساوي حول تدفق المهاجرين المسلمين إلى أوروبا.

وكانت إحدى الرسائل العدائية الموجهة الى أسرة الطفلة تقول إن وزير الداخلية اليمينى الجديد هربرت كيكل هو من سيطرد هذه العائلة من البلاد!

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Link: 

مولودة النمسا الأولى في عام ٢٠١٨ تشعل موجة كراهية…كاريتاس تدعم العائلة المسلمة…

Share Button