هل تحصل مريم على لقب جديد؟ ألبابا يدرس جيداً هذا الاقتراح…لنرفع الصلوات لكي يلهم…

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) قدّمت رابطة مريم العالمية للبابا فرنسيس طلب الاعتراف العام بلقب مريم الجديد Co-Redemptrix كمشاركة مع يسوع بالخلاص.

وأُرفِق طلب اللجنة اللاهوتية لرابطة مريم العالمية بوثيقة مكونة من 10 صفحات. وتضم هذه الرابطة مجموعة من أكثر من 100 لاهوتي وأسقف وكاهن وديني، وقادة الكنيسة من أكثر من 20 دولة مكرسة “للحقيقة الكاملة وحب مريم، أم يسوع “. ويأتي ذلك خلال الذكرى السنوية المئة لظهور مريم في فاطمة – البرتغال.

وتكمن أهميّة الطلب، إن تمت الموافقة عليه، في إيلاء المؤمنين المزيد من الوضوح لدور مريم الفريد بالتعاون مع المسيح في عمل الخلاص.

وقال الدكتور فاستيغي: “أعتقد أن الكثيرين يشعرون بانتشار الشر في العالم، ويرون أهمية تسليط الضوء على دور مريم كأم روحية”.

وأضاف: “البيان البابوي حول الخلاص سيُعمّق فهمنا لدور مريم كمعاونة ابنها في إعطاء الحياة الخارقة للنفوس”.

ويعود الاسم إلى القرن العاشر، حيث أعطى بعض المريميين لقب مريم Redemptrix أي الفادية مع ابنها. وأُضيفت Co في بداية الكلمة (أي المُشارِكة) بحلول القرن الخامس عشر للتوضيح بأنّ مريم لم تكن المخلّصة إنّما المعاونة في عمل الخلاص.

وقالت الرابطة في بيان صحفي أنّ لقب Co-Redemptrix لا يَمنح مريم مستوى المساواة مع يسوع المسيح الفادي الإلهي الوحيد، لانّ ذلك سيشكّل نوعا من الهرطقة والتجديف.

“هذا اللقب لا معنى له من دون يسوع المخلّص، وهو يركّز على صليب يسوع المسيح. وقد أعلنت مريم للعالم أنّ المعاناة تخلّص عندما تتّحد مع معاناة المسيح”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

View the original here:

هل تحصل مريم على لقب جديد؟ ألبابا يدرس جيداً هذا الاقتراح…لنرفع الصلوات لكي يلهم…

Share Button