هل يمكننا التخلّص من عيوبنا؟ هذه التقنيات قد تساعدكم على التخلص منها

 لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  لدينا جميعاً صفات يجدر بنا الحفاظ عليها، ولكن بوسعنا أيضاً أن نتعلم التخلص من عيوبنا السيئة! إليكم بعض الأساليب الذكية للتوصل إلى ذلك بسهولة…

Continue reading هل يمكننا التخلّص من عيوبنا؟ هذه التقنيات قد تساعدكم على التخلص منها

احذروا هذا النوع من البشر

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) يشجب البابا فرنسيس بانتظام مرض الهمسات والنميمة والثرثرة الذي يُعدّ عيباً ممنوعاً. نقرأ في الأمثال 21، 23: “من حفظ فمه ولسانه حفظ من الضيق نفسه” (أمثال 21، 23). وقد توصل البابا فرنسيس إلى التحدث عن “إرهاب الثرثرة” قائلاً: “الثرثار يشبه شخصاً يرمي قنبلة ومن ثم يرحل. يدمّر بلسانه ولا يصنع السلام”. وتقول إحدى الوصايا العشر: “لا تشهد على قريبك شهادة زور” (الخروج 20، 16).

Continue reading احذروا هذا النوع من البشر

خسر والده كابتن الرحلة ١٧٥ التي صدمت البرج الجنوبي من مركز التجارة العالمي في ١١…

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) خسرا والدَيهما وهما في العاشرة من العمر إثر هجمات ١١ أيلول. شاركا معاً في “المخيم من أجل أيام أفضل” وهو مخيم خاص يجمع الأطفال الذين خسروا قريب لهم في أحداث ١١ أيلول. وبعد ستة عشر سنة، تزوج  شون ماكغير وبريال ساراسيني في التاسع من أيلول/سبتمبر.

Continue reading خسر والده كابتن الرحلة ١٧٥ التي صدمت البرج الجنوبي من مركز التجارة العالمي في ١١…

يا صديقي، لم أجبرك أن تقبل بكياني كرجل متزوج من امرأة، فلماذا تعمل جاهداً على…

image Continue reading يا صديقي، لم أجبرك أن تقبل بكياني كرجل متزوج من امرأة، فلماذا تعمل جاهداً على…

ظاهرة غريبة على قبّة كاتدرائية القديس بطرس جنوب أستراليا تثير رهبة الشّرطة…

أستراليا/ أليتيا (aleteia.org/ar) تلّقت قوات الطوارئ في مدينة أديلايد الأسترالية إتصالًا هاتفيًا من أحد المواطنين يقول فيه إنه رأى رجلًا يقف على قبّة كنيسة القديس بطرس في المنطقة في تمام السّاعة التّاسعة والنّصف من مساء أمس.

Continue reading ظاهرة غريبة على قبّة كاتدرائية القديس بطرس جنوب أستراليا تثير رهبة الشّرطة…

وصرخ اليهودي وهو يغرق: “أيتها العذراء مريم المباركة خلصيني وأعدك أنني سأكون ابنك…

روما/ أليتيا (ar.aleteia.org). – في أحد الأيام، ذهب فتى صغير كان والداه يهوديَّين بصحبة رفاق من عمره إلى كنيسة كاثوليكية في باريس. وكانت هناك مناولة أولى. ماذا حدث في قلب اليهودي خلال تلك الساعة؟ كل ما نعرفه هو أن وميض النور هذا لم ينطفئ أبداً من ذاكرته. كما أنه عبر عن رغبته في مشاركة فرح أولئك الأطفال المحظوظين الذين رآهم يتناولون للمرة الأولى. لكن الوقت لم يكن قد حان بعد؛ فقد وضعته أمه بعد أيام على متن سفينة ليكون تلميذاً عسكرياً. وكان الهدف من هذا الحكم المتسرع إفساد رغبة الطفل الجديدة. على الأقل… هذا ما فكرت به أمه من دون أن تعلم أن روح الله يهب حيث يشاء.

Continue reading وصرخ اليهودي وهو يغرق: “أيتها العذراء مريم المباركة خلصيني وأعدك أنني سأكون ابنك…